الرئيسية » القسم الاول للحياه الجنسيه » الجنس الثالث الخنثى shemale

الجنس الثالث الخنثى shemale

الجنس الثالث الخنثى shemale

فى موضوعى هذا اهميه كبرى لم يتطرق له احدا من قبل رغم انه فى غاية الاهميه وهو الجنس الثالث او الخنثى كل كلامنا هو مواضيع الثقافه الجنسيه التى تخص الرجل والانثى بكل يشمله ولكن هل فكرنا فى هذا الجنس المظلوم بيننا …هل فكرنا كيف يعيش حياته…هل فكرنا ماهو مصيره وتعايشه بين الناس …وووووو واسئله لاحصر لها كيف شعورك وانت لك انسانه فى بيتك ممكن ان تكون اخت لاى فرد فينا هل فكرنا مستقبلها سيكون ايه وهى ظاهريا انثى فى غاية الروعه والجمال ولها عضو ذكرى من حقه عند سن معين ان يؤدى للممارسه الجنسيه وكيف يؤديها وهو فى الشكل الخارجى بنت اما الداخلى ذكر كيف يمارس ومع من…..حقيقى امر صعب جدا جدا…انا والله باشفق عليهم ان ربنا خلقهم واكيد له حكمه فى ذلك وكيف تكون حالته النفسيه والتى اعلم انها طبعا ستكون فى ادنى مراحلها ممكن احد يسالنى ان الحل بالتدخل الجراحى وانا اقول انها ليست فى كل الحالات ممكن يكون وده نادر جدا بان تكون لها عضو ذكرى ليس له القدره على الانتصاب ولا مهام قدرته كرجل وفى نفس الوقت يحمل رحم انثى كاملا هنا يمكن التدخل الجراحى للتحول من ذكر الى انثى وتمارس حياتها بطبيعيه مطلقه ولكن هذه العمليات باهظة الثمن جدا مما يرهق الاسره …ولكن ان التدخل الجراحى لا ينفع مع كل الحالات وهنالك حالات كامله لا ينفع الطب معها …الخنثى عند الولاده الاهل يفتكروها ولد ولكن مع مرور الوقت تحدث تغيرات مثلما تحدث للبنت عند البلوغ ومنها ظهور الصدر وطول الشعر وتغير نبرة الكلام وتغير معالم وتضاريس الجسم مما يلفت انتباه الاهل وينتج عنه شرود وتفكير فى كيفية معايشة الامر الصعب من خلال الدراسه والتعليم وهل حينها يقدم اوراقها على اساس انها ذكر ام انثى ولو هى انثى فى شهادة الميلاد مكتوبه ذكر كيف تجلس فى الفصل او المدرجات وهى معالمها الظاهره تدل على انها انثى ولها عضو ذكرى كيف لو حدث امامه اى كلام بين البنات وكان هذا الكلام جنسى سيحدث له انتصاب فى عضوه الذكرى مما يلفت انتباه البنات …مع من ستكون مصاحبته للبنات او الاولاد كيف لو احد اكتشف حالته وبلغ اصحابه او بلغت اصحابها كيف سيواجههم ماذا لو ان هنالك شاب اعجب بها وطلب يدها للزواج كيف سيكون ردها له ولاهلها ماذا لو اهلها بلغوا هذا الشاب الحقيقه كيف ستكون المفاجاه له ويمكن لهذا الشاب ان ينشر الخبر فى كل ارجاء المنطقه …والله انا فى حيره من امرى لهذا المخلوق اللذى ليس له اى ذنب ان ربنا خلقه كده ….فى امريكا والدول الاروبيه لهم نادى يتجمعون فيه مراعين حالتهم النفسيه ويمكن لهم ان يمارسوا الجنس او يمارس فيهم كما اللواط عند الرجال …ولكن هذا فى المجتمع الغربى…اما فى مجتمعنا الشرقى ماذا سيكون مصيرهم ومواجهة حياتهم…..ولكن ارادة ربنا فوق كل شئ..وما لنا الا ان نقول ربنا معاهم …..وارجو من اعزائى المشرفين والاعضاء بكلمه او راى طبى يعود بالنفع لهم وان يكون له مردود كيب يسهم ولو بشئ قليل فى ارتفاع حالتهم النفسيه …..ولكم منى خالص التحيه

1,500 مشاهدة