الرئيسية » القسم الثاني للحياه الجنسيه » افلام الجنس بين الواقع و التطبيق يوجد مقطع جنسي قصير بالداخل للفائده

افلام الجنس بين الواقع و التطبيق يوجد مقطع جنسي قصير بالداخل للفائده

افلام الجنس بين الواقع و التطبيق يوجد مقطع جنسي قصير بالداخل للفائده

تاثيرات افلام الجنس
من البلايا الغربية التي انتشرت مع ظهور الافلام والتصوير افلام الجنس
وقد ازداد انتشار هذه الافلام مع ظهور الفضائيات حيث البث الفضائي
المفتوح ويقبل قطاع كبير من الناس على مشاهدة هذه الافلام ويتاثرون
بها من حيث لايشعرون
ولن اقدم لكم قائمة بسلبيات هذه الافلام فالجميع يمكن ان يدرك ذلك
بقليل من التفكير والتعقل ولكنني سالقي الضوء على نقطة مهمة ارجو
ان تنال انتباهكم
العلاقة الزوجية متعة كبيرة متعددة الجوانب والذ وامتع مافيها الاتصال
الجنسي الذي هو اعظم المتع الحسية عند الانسان وهذه المتعة ليست
مجرد نكاح فحسب بل هي كلام وغزل ودلال وتمنع واغراء ومداعبات
وقبلات و…و….وتكمل المتعة وتصل غايتها بالاتصال البدني الجنسي
فلو قدرنا الاتصال الجنسي بهذه الطريقة بالاعداد لقلنا انه يحصل على
90 درجة من 100 وربما 100 اذا اشبع الطرفان تماما
اما افلام الجنس ففي حقيقتها تنقل لنا صور من عالم الدعارة والزنا
والفجور فلا مكان فيها لنوع من السمو الجنسي والمشاعر الراقية
التي يستمتع الانسان بها وتملا مشاعره وانما الامر لايتدعى النكاح
المباشر باوضاع مختلفة يسبقه اللحس والمص لاثارة الاعضاء التناسلية
بشكل مباشر ثم ينتهي الامر بالقذف من قبل الرجل هذه هي اغلب
محتويات الافلام الجنسية وهي تكون صورة خاطئة عن العلاقة بين
الرجل والمراة فكما ذكرت سابقا هي صورة لعالم الدعارة والزنا
حيث المطلوب قضاء الشهوة بشكل سريع ومباشر دون نظر لاعتبارات
اخرى وبالتالي فهي فلا تصور الصورة الحقيقة والواقعية والمطلوبة
بين الرجل والمراة لذا تجد ان من يتاثر بهذه الافلام يريد ان يفعل
مع زوجته تماما مثلما شاهد في الافلام وهذا يؤدي الى نفور الزوجة
فما تفعله الداعرات في الافلام لايمكن ان تفعله المراة العادية فالاتصال
الجنسي بين الرجل وزوجته يسبقه كما ذكرت عالم من الاحاسيس الراقية
ومتع المشاعر بين الاثنين ويتوج ذلك باتصال جنسي بين الجسدين
اما الافلام فلا مجال الا لنكاح مباشر باوضاع مختلفة فقط وينتهي الامر
ومن يريد ان يقلد الافلام بشكل كامل سيفسد حياته ويضيع على نفسه
لذات ومتع لاتقدر بثمن ولو قدرنا المتعة التي سيحصل عليها بالاعداد
فستكون في حدود 20 فقط من المتعة واللذة التي يمكن ان يحصل
عليها لذا لاتنخدعوا بما يقدم في افلام الجنس فماهو الا صورة ساقطة
وناقصة وغير حقيقة لمايمكن ان يكون من اتصال جنسي بين الزوجين
وكم من نساء يشكون من ازواجهن ماذكرناه من خلل ونقص في الاتصال
الجنسي ويفوتون على انفسهم لذات واحاسيس ومتع لاتقدر بثمن
فيا ايها الازواج جربوا الارتقاء باحاسيسكم ومشاعركم وادخلوا عالم
من المتعة لم تجربوه من قبل واشبعوا شهواتكم وغرائزكم بعالم من
المشاعر الرقيقة والجميلة ولاتنخدعوا بالصورة المشوهة للعلاقة بين
الرجل والمراة التي تعرضها افلام الجنس واستمتعوا بالجنس 100
عموما حاولت ان اشد انتباه اغلب القراء الكرام بالعنوان الغريب لابين
اضرارهذه الافلام السيئة وطريقة التخلص منها ………..
ولكم ارق تحياتي القلبية

4,088 مشاهدة