الرئيسية » للرجال فقط مواضيع مهمة » لحس الفرج ماله وما عليه

لحس الفرج ماله وما عليه

في البداية اعتذر لو اطيل عليكم

بداية قد نحتاج في مثل هذا الموضوع الشائك ان نقسمه الى خمسة عناصر..لتكتمل الفائدة

ويجمل الطرح..

العنصر الاول نظرة الشرع

هناك قاعدتين فقهيتين..الاولى ان الاصل في العبادات المنع والاصل في العادات الاباحة

يقول الشيخ السعدي رحمه الله في منظومته الموسومة بالقواعد الفقهية

والاصل في عاداتنا الاباحة حتى يجيء صارف الاباحة .

ولحس الفرج من العادات الجنسية بين الزوجين اجماعا..وهو من المسكوت عنه في الشرع فلم

يرد نص في تحريمه وكراهيته ولا في وجوبه واستحبابه..والمسكوت عنه في العادات كاكل التفاح

وشرب العصير من المباح اجماعا..هذا بالنسبة للشطر الاول من البيت..اما الشطر الثاني …حتى

يجيء صارف الاباحة فهذا يقودنا الى القاعدة الفقهية الثانية ان الحكم دائر مع علته فاذا

انتفت العلة انتفى الحكم اذا اتفقنا بان اللحس جائز فهناك موانع له كان يكون بالفرج بعض

القاذورات اجلكم الله فهنا ندخل في مسالة الخبائث المحرمة وتحريم اللحس اما اذا كانت

المنطقة منظفة جيدا ومعتنى بها وخالية مما يشوب وينفر فاللحس مباح للزوجين وقد يدخل

في الاستحباب اذا كان فيه امتاع لاحد الطرفين اذ فيه تكميل للسعادة والاستقرار الزوجي

الجنسي وتفعيل لمتعة الجنس الحلال ولاكتفاء الجنسي لا سيما للزوجة اما من يقول بتحريمه

بلا دليل بل لمجرد عدم رغبته وتقبله فهذا من الخطا ومن تحريم ما احل الله بغير حق وكلامه

مردود عليه يقول تعالى قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين ..

العنصر الثاني اللحس والكرامة والقرف

وفيه ثلاث نقاط

النقطة الاولى

قد يعتقد البعض خطا ان لحس الفرج مناف للكرامة ومخل بها لنتفق بداية ان الجنس امر خاص

بين الزوجين وليس لاحد علاقة ولا علم ولا دخل به فاذا كانت المراة ترغب في لحس زوجها

لفرجها وتنزيل راسه ما بين فخذيها فهل يعتقد الزوج المحب العاقل انها تريد انزال كرامته ام ان

الامر استمتاع جنسي محض

فاذا انتفت المهانة من قبل الزوجة لزوجها فالامر سمح وليس ذا تعقيد فهو خاص بينهما وكما ان

راسه نزل بين فخذيها فراسها ايضا نزل بين فخذيه اذا فالاثنان متعادلان ولا كرامة لمن يعتقد

بالكرامة لاحد على احد

النقطة الثانية

وهي تعني الكثير من المتدينين يعتقد بعضهم مع الاسف ان في لحس الفرج اهانة للحية وهي

سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فكيف نرضى بذلك فاوضح لك عزيزي الزوج

لو كان الامر كذلك فهل تعتقد ان الشرع الذي لم يغفل كبيرة ولا صغيرة غفل عن هذه النقطة

ونسي تبيانها وانتبهت لها انت؟ قطعا لا اذا فالقول بان اللحس اهانة للحية يحتاج الى دليل ثم

من الذي قال ان الفرج مكان دنيء وقذر دوما..لو كان كذلك لما خرج منه الانبياء المنزهون المطهرون

المكرمون اليس كذلك

النقطة الثالثة

من المؤكد ان الفرج قد يعتريه بعض الحالات من دم وغيره ولكن حاله حال الفم فالفم قد يمر به

استفراغ – اجلكم الله لكن الانسان يتنظف وتنتفي القذارة..ويرجع المكان طاهرا ونظيفا كما هو

الاصل..

العنصر الثالث كيف تتقبل اللحس ولا تانفه.

هناك عدة طرق قد تساعدك عزيزي الزوج اذا اردت

الاولى استحضر انك لا تفعل هذا الفعل الا لامتاع زوجتك واحسان اعفافها واكمال صدقتك

لجماعها مع ثقتي التامة بانك ستستمع في نهاية الامر ايما استمتاع .

الثانية قرب وجهك من الفرج وتمعن فيه جيدا وفي محاسنه ابدا بتقبيل الفرج دون لحسه ولا تزد

على ذلك..لجماع واثنين وثلاثة..حتى تعتاد على بوسه وتالفه

الثالثة استخدم عنصر الخيال بمثالية تخيل ان الذي امامك ليس سوى قطعة من الحلوى تحبها

وانت منقطع عنها لفترة اعط نفسك الايحاء بانك مستمتع بقطعة الحلوى تلك..وانك لا تستطيع

تركها

الرابعة يوجد بالصيدليات كريمات ومستحضرات خاصة باللحس وبنكهات مختلفة احرص على

استعمالها في بداية الامر

العنصر الرابع اصول اللحس وفنونه.

اللحس بطريقة مباشرة من البداية يفوت الكثير من المتعة لكلا الطرفين فما الطريقة الامثل لذلك

اذا اراد الزوج اللحس – وهذا الكلام عام في كل وضعيات اللحس تقريبا فيجب ان يبدا بالبوس اولا

على منطقة العانة بشكل خفيف من السرة ونزولا الى قبة الفرج حتى يشملها بالبوس والقليل

من العضعضة الخفيييفة المثيرة ومن العانة يتحول الى باطن احد الفخذين نزولا جهة ما وراء

الركبة بالبوس وبلسان متعرج مبلول ثم ينتقل الى الرجل الاخرى نزولا من الركبة الى جهة الفرج

وببطء متناغم مع البوس كنوع من التعذيب المحبب للزوجة فاذا وصل الى الفرج ابتدا البوس

بشكل خفيف متسارع ولا يبدا بالبظر بل يبدا بيمين الفرج او يساره على الاشفار الخارجية وعلى

فتحة المهبل بقبلة عمييقة ثم البظر بقبلة اعمق…في هذه الحالة تكون الزوجة قد وصلت الى

مرحلة من الاختلاج وتسارع الانفاس منتظرة اللحس ولا شيء غيره..ادخل البظر بالكامل بجلدته

داخل فمك مع كثير من اللعاب ومص خفيف رائع..ولسانك يحاول رفع الجلدة عن البظر ولحس

راسه..لا تستمر باللحس والمص على وتيرة واحدة فمرة اسرع بها والاخرى ترفق..حتى تحس ان

الزوجة قاربت النشوة والانزال فابطل البظر واتجه الى احد الاشفار الصغيرة الداخلية ادخله في

فمك وقم برضاعته ومصه مناوبا بينه والاخر ثم مرر لسانك نزولا وصعودا من اعلى البظر ومرورا

بدهليز الفرج الخط الفاصل بين الاشفار وحتى منطقة العجان..كرر هذه العملية مرارا وتكرارا ولا

تنس تعميق لسانك داخل الفرج عندما يمر بفتحة المهبل..وفي النهاية حاول ان تدخل قدر ما

تستطيع من الفرج كاملا في فمك وارضعه واضغط عليه قليلا بشفايفك ولسانك يعمل عمله بفتحة

المهبل والبظر

العنصر الخامس وضعيات اللحس

للحس وضعيات متعددة اذكر منها ست وضعيات..

الوضعية الاولى الوضعية الرسولية كما يسميها البعض وهي بان تستلقي المراة على ظهرها

فاتحة رجليها والرجل على بطنه بينها.

الوضعية الثانية الوضعية الشهيرة 69 وهي بان يستلقي احد الزوجين وياتي الاخر فوقه بشكل

معاكس يقابل كل منهما فرج الاخر

الوضعية الثالثة الوضعية الفرنسية تتخذ المراة وضعية السجود تقريبا على مرافقها وتنزل وسط

ظهرها مع فتح ومباعدة ركبتيها عن بعض بهذا الشكل يكون الفرج بارزا للخلف وياتي الزوج من

الخلف ويلحس سواء بادخال راسه وهو مستلقي بين فخذيها من الخلف او باتخاذ نفس وضعيتها

تقريبا ويبدا اللحس وهذه الطريقة ممتعة جدا جدا للمراة ومتعبة لرقبة الرجل شيئا قليلا

الوضعية الرابعة ان يكون الرجل جالس على الارض ومادا رجليه للامام وتاتي الزوجة واقفة وفرجها

مقابل فمه وتنحي عليه بشكل مناسب وقد يستند على جدار ونحوه

الوضعية الخامسة الركوع وله طريقتان اولاهما اللحس من الخلف بان تنزل راسها قريبا من

الارض محاولة ادخاله بين ركبتيها فيبز فرجها من الخلف وياتي الرجل على ركبه كجلوس

التشهد من الخلف ويبدا اللحس والثانية ان يستلقي الرجل على سرير ونحوه ويجعل راسه

متدليا على حافته وتاتي الزوجة فاتحة رجليها ومدخلة راسه بين فخذيها وقد تحاول المص له

فاذا احس بانها لا تقوى نفسها فتلك علامة استعدادها للجماع بلا شك

الوضعية السادسة الوقوف وهو للزوجة الخفيفة والزوج القوي..وله طريقتان الاولى ان تاتي

الزوجة على كتفيه وفرجها مقابل لوجهه وقد تستعين بالتعلق على حافة الباب ونحوه او يسندها

الى الجدار ويلحس لها الثانية ان يحملها مقلوبة كوضع 69 وتضع ظاهر فخذيها على كتفيه

وقد تحاول المص له اذا كان طولها مساعدا

2,254 مشاهدة